<

احتفاء جامعة محمد الخامس أبوظبي باليوم الوطني بتخريج دفعة “زايد رائد نهضتنا”

برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية، نظمت  جامعة محمد الخامس أبوظبي حفل اليوم الوطني السابع والأربعين للدولة، وقد ضمّ الاحتفاء بتخرج دفعة جديدة من خريجي  برنامجي البكالوريوس والماجستير حمل شعار ” زايد رائد نهضتنا “.

وقد أقيمت هذه الفعالية في المسرح الوطني بأبوظبي، حيث حضرها معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم وسعادة الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف رئيس مجلس أمناء جامعة محمد الخامس أبوظبي، وسعادة المستشار الدكتور فاروق حمادة مدير الجامعة، وأعضاء مجلس أمناء الجامعة، وعدد من السفراء المعتمدين والشخصيات الهامة في الدولة، وأعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية، وأولياء الأمور وطلبة الجامعة.

وبهذه المناسبة، سلّم سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي رئيس مجلس التعليم والموارد البشرية الشهادات للخريجين، وهنأهم على ما حققوه من نجاح في مسيرتهم التعليمية، وتمنى لهم التوفيق والسداد في مستقبلهم المهني لخدمة الوطن والمواطن.

وتقدم مدير الجامعة ببالغ الشكر وأحر الامتنان للقيادة الرشيدة التي ما فتئت تقدم دعمهما للجامعة؛ سعياً منها لتصبح جامعة محمد الخامس أبوظبي صرحاً أكاديمياً وعلمياً بارزاً على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي ؛ضمن رؤية خلاقة تُسهم في تربية وتعليم أبناء هذا الوطن، والطلاب القادمين من الدول الشقيقة والصديقة، وترتقي بمستوى البحث العلمي؛ لتشارك في بناء الوطن على أسس التميز والإبداع والابتكار، تحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة في تكوين جيل صاعد متسلح بالعلم والمعرفة ومتشبث بهويته الوطنية وبقيم الولاء الانتماء.

كما تقدم سعادته بالشكر والتقدير إلى رئيس وأعضاء مجلس أمناء الجامعة لسهرهم على أن تكون الجامعة في الصفوف الأولى محلياً وإقليمياً وعالمياً، وإلى أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية على حرصهم الشديد على السير المتميز للأداء التربوي والأكاديمي والجامعي بالجامعة.

Back