<

جامعة محمد الخامس أبوظبي تشارك في مؤتمر دور الاسرة في تعزيز قيم التسامح

news

في إطار عام التسامح 2019 الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبدعوة كريمة من سعادة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حفظه الله للمشاركة في “مؤتمر دور الأسرة في تعزيز قيم التسامح” الذي نظمته وزارة التسامح يوم الإثنين 18 مارس 2019، تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”؛ شاركت جامعة محمد الخامس أبوظبي في الجلسات النقاشية التي صاحبت هذا المؤتمر، وذلك من خلال عرض تقدم به الدكتور عبد الرحيم الأمين أستاذ بالجامعة في الجلسة الخاصة بالتشريعات والقوانين، حول: “رسم سياسات وتشريعات وقوانين وحوكمة التسامح للأسرة والمجتمع”، وقد ركز في عرضه بعد التعريف بجامعة محمد الخامس وخدماتها وشركائها على إبراز أهمية مؤسسة الأسرة في ترسيخ قيم التسامح باعتبارها النواة الأساسية التي تحمي القيم الأصيلة والعادات والتقاليد السائدة في الدولة وتنقلها للأجيال.واستعرض أهم القوانين والتشريعات التي من شأنها تعزيز قيم التسامح داخل الأسرة والمجتمع، سواء تعلق الأمر بقانون الأحوال الشخصية أو غيره من القوانين الأخرى التي لها علاقة ببناء الأسرة واستقرارها، وكيفية مراجعة هذه القوانين والخطوات والشركاء اللازمين لذلك.

كما عرض مبادرات جامعة محمد الخامس الاستراتيجية في تعزيز تشريعات وقوانين التسامح، سواء على المستوى الأكاديمي، أو الإنتاج العلمي، أو الخدمات الاجتماعية.

هذا وقد حضر المؤتمر سعادة المستشار الدكتور فاروق حمادة مدير الجامعة، وشارك في النقاش نائبة مدير الجامعة في الشؤون الإدارية والمالية الدكتورة سميرة النعيمي والسيدات عميدات الكليات العلمية، ، حيث كانت مشاركتهن نوعية ومتميزة في إبراز مختلف التحديات التي تواجه الأسرة وعرض الحلول التشريعية التي من شأنها دعم الأسرة لتقوم بدورها في نشر قيم التسامح والتعايش في المجتمع.

Back